عمليات زراعة الشعر في تركيا

هل يمكن زراعة الشعر للنساء ؟

عندما نتكلم عن زراعة الشعر يعتقد الكثيرون أن الأمر يتعلق بالرجال فقط  ويغفلون أمرًا هامًا جدًا وهو أن النساء أكثر حرصا من الرجال على  شعرهن، فقد يرتضي الرجل بالحياة بلا شعر ويتعود على الصلع، وربما يتخلص من شعر رأسه برغبته في كثير من الحالات، ولكن الأمر مختلف تماما، فالمرأة بصفة عامة تعتبر شعرها جزء من انتوتها وهبة من الله والتي لا تتحمل فقدانها تماما كما هو حال الرجل.

وإذا كنا نسال هل يمكن زراعة الشعر للنساء؟ الإجابة بالطبع نعم.!! فالأمر لا يختلف بنفس الطريقة وبنفس التقنيات العالية تتم عملية زراعة الشعر للنساء في كثير من المراكز العلاجية ولدى لعديد من أطباء التجميل حول العالم، وقبل أن نخوض في تفاصيل هذه العملية التجميلية التي تحتاج إلى طبيب ماهر ويد خبيرة للقيام بها تعالوا لنتعرف على الأسباب التي تدفع إلى سقوط شعر المرأة ومنها:

الأسباب الوراثية، فرغم أن نسبة  فقدان النساء للشعر أقل بكثير من مثيله عند الرجال ولكنها موجود، وقد يكون سبب سقوط الشعر سبباً مرضياً مثل مرض الثعلبة أو سوء التغذية أو تناول أدوية تؤدي إلى تساقط الشعر، وكذلك الإفراط في استخدام المواد والصبغات على الشعر وكذلك التقدم في العمر.

وتتم عملية زراعة الشعر للنساء بطريقتين الأولى طريقة الشريحة والتي يتم اخذ شريحة من المنطقة المانحة ويتم زراعتها في الجزء الخالي من الشعر  والطريقة الثانية طريقة الاقتطاف وهي الطريقة الأحدث والآمن  والأفضل والأكثر انتشارا حاليا في العالم كله.

كيف يمكن تحديد تكلفة عمليات زراعة الشعر للنساء؟

عند التفكير في عمليات زراعة الشعر يكون السعر والتكلفة أمر لا غنى عن معرفته فقد يكون المركز أو الطبيب الذي سيقوم بالعملية مبالغاً فيما يطلب فلا بد من معرفة بعض العوامل التي تؤثر في تحديد  التكلفة  ومنها:

المساحة التي يتم زراعتها، فكلما زادت المساحة كلما احتاجت إلى عدد أكبر من البوصيلات ووقت أكبر ومجهود أكبر  وتكلفة أعلى. وكذلك حالة المريضة ومدى سلامة فروة الرأس، وكذلك يعتبر للتقنية التي سيتم استخدامها في عملية زراعة الشعر للنساء دور مهم، ولا تنسى خبرة الطبيب المعالج والمركز الذي ستتم فيه العملية فكلها ستؤثر بالضرورة على المبلغ المدفوع.