عمليات زراعة الشعر في تركيا

العمر المناسب لإجراء عملية زرع الشعر

ما هو العمر المثالي لزرع الشعر؟

هذا تساؤل سبب قلق للكثيرين، قد يصبح سؤال ملحًا منذ وقت مبكر في حياتنا وخاصة عندما يبدا الصلع وفقدان الشعر مبكرًا، لا تقلق هنا ستجد إجابة وافية.

تساقط الشعر يؤثر على الرجال والنساء من جميع الفئات العمرية. في أسوأ الحالات، تبدأ بقع الصلع لتصبح مرئية في أوائل العشرينات. إنها كارثة، ولكن ليس هناك لوم إلا الجينات الخاصة بك. مع مرور الوقت تصبح بقع الصلع أوسع وأوسع، مما يؤدي إلى فقدان الشعر جزئيًا أو بالكامل في أوائل سن 40 أو 50. وهنا يأتي السؤال: ما هو العمر المناسب لإجراء عملية زرع الشعر مثل زراعة الشعر بتقنية ( فوت) أو (فوي)… ؟

وفقا لخبراء ومتخصصي زراعة الشعر، فإن العمر المثالي لزراعة الشعر هو 40 وما فوق. هذا هو الوقت الذي يحدد طبيعة الصلع، بحيث يمكن للمرضى الحصول على زرع الشعر المثالي. من ناحية أخرى، إذا تم زرع الشعر في سن مبكر من أحد المناطق المانحة فقد يفقد الجسم الشعر تدريجيا مرة أخرى وهذا يؤدي إلى الظهور بمظهر غير طبيعي. وهذا ما يحدث مع الشباب الذين يرغبون في علاج الصلع في وقت مبكر.

لأن الشعر المزروع ينمو بأقصى قوة لديه ومع ذلك يتساقط فما بالنا بالشعر الموجود في المناطق المحيطة الذي يكون  أرق وأرق. لهذا السبب، لا ينصح بزراعة الشعر للشباب. ولكن هناك حلول أخرى. حيث ينصح هؤلاء المرضى بتناول أدوية مثل بروبيكيا / مينوكسيديل التي تساعد على تحقيق الاستقرار في الصلع الذكوري.

يحتاج المريض إلى استشارة الطبيب الخاص خبير زراعة الشعر لتحديد أي نوع من زراعة الشعر “فوت أو فوي أنسب لحالته وفي معظم الحالات قد يكون الجمع بين الطريقتين أنسب.

هناك العديد من العوامل الأخرى التي يجب أخذها بعين الاعتبار لتحديد السن الأنسب لزراعة الشعر:.

  • أولا وقبل كل شيء، سيقوم الجراح بدراسة التاريخ العائلي للمريض لفهم نمط الصلع الذي من المرجح أن يؤثر على المريض. اعتمادا على هذا، وقت زرع الشعر يمكن أن يكون ثابت تقريبًا وفقًا للتاريخ المرضي في العائلة.
  • كما أنها قد تنظر في العوامل الاجتماعية والاقتصادية للمريض. كبار السن في أواخر الثلاثين أو أوائل 40 عادة ما يكونوا أكثر استقرار من الناحية المالية، لذلك المرضى في هذه الفئة العمرية يعتبروا المرشحين المحتملين لهذه الإجراءات أكثر تكلفة.
  • وثمة اعتبار رئيسي آخر هو كمية الشعر في المنطقة المانحة.

فأثناء زراعة الشعر، يتم استخراج بصيلات الشعر المانحة من الجزء الخلفي من فروة الرأس للمريض. يتم تحديد كمية الشعر الذي يمكن زراعته وفقًا لكمية الشعر الصحي المتاحة في منطقة المانحين. وهذا يعني أنه إذا كانت عائلتك تعاني من الصلع الكامل، قد لا تكون المرشح المثالي لزرع الشعر لأنه لن يكون هناك شعر في منطقة المانحين للزرع في المستقبل إذا لزم الأمر.

المرشح المثالي لزرع الشعر سيكون أولئك في نهايات الثلاثينات وبدايات الأربعين الذين يعانون من فقدان الشعر التدريجي والذين عانى أقاربهم من فقدان الشعر الجزئي. ومع ذلك، هذا لا يعني أن الناس من الفئات العمرية الأخرى ليست مؤهلة لزرع الشعر. حيث ينبغي أن يتم ذلك بعد التشاور مع خبراء زراعة الشعر المؤهلين وتحديد مدى إمكانية زراعة الشعر وفقًا لكل حالة واختيار أنسب مرحلة عمرية  لإجراء زراعة الشعر.